top of page

اضطراب اللغة النمائي: تغييرات في المسمى و المعايير التشخيصية

Updated: Oct 29, 2021





يعتبر اضطراب اللغة النمائي من الاضطرابات الشائعة لدى الأطفال، وبالرغم من انتشاره لا يوجد وعي كافي عنه. قد يكون اختلاف المسميات والمعايير المستخدمة لتشخيص الحالة أحد أسباب قلة الوعي والتي تحول دون اكتشاف تلك الحالات وتوفير الخدمات الوقائية المناسبة والتدخل المبكر.



الاختلاف في المسميات


هناك الكثير من المصطلحات التشخيصية المستخدمة لوصف الأطفال الذين يعانون من صعوبات في استيعاب أو استخدام اللغة دون سبب محدد. من بعض هذه المسميات: اضطراب اللغة المحدد (Specific Language Impairment)، اضطراب اللغة الأولي (Primary Language Impairment)، اضطراب اللغة (Language Disorder) وتأخر اللغة (Language Delay). من بين هذه، كان مسمى اضطراب اللغة المحدد (SLI) المصطلح التشخيصي الأكثر استخداماً.


معايير تشخيص اضطراب اللغة المحدد (SLI)


استخدم مصطلح اضطراب اللغة المحدد (SLI) لوصف الأطفال الذين يظهرون صعوبات في فهم و / أو استخدام اللغة التي تحدث في غياب أي سبب محدد. إذ إن هؤلاء الأطفال لديهم قدرات سمعية طبيعية و قدرات ذكاء غير لفظية مناسبة للعمر ولا يظهرون أعراض لأمراض عصبية أو جسدية ١.المعيار الأساسي لتشخيص اضطراب اللغة المحدد هو ضعف ملحوظ في القدرات اللغوية للطفل مقارنة بأقرانه من نفس العمر ويتم تحديد ذلك من خلال تقييمات اللغة المختلفة ومنها اختبارات اللغة المقننة (Standardized Language Tests). يستثني تشخيص اضطراب اللغة المحدد الأطفال ذوي المشاكل اللغوية الحاصلين على درجات أقل من ٨٠ في اختبارات الذكاء الغير لفظية وأولئك ذوي الإعاقة الذهنية والأطفال الذين يعانون من صعوبات لغوية تحدث كجزء من أمراض أخرى مثل متلازمة داون وفقدان السمع واضطراب طيف التوحد١.

مخاوف متعلقة باستخدام مصطلح اضطراب اللغة المحدد (SLI)


في الآونة الأخيرة ، أبرز بعض الباحثين مخاوفهم بأن مصطلح اضطراب اللغة المحدد (SLI) يوحي بأن صعوبات اللغة هي العارض الأساسي ( والوحيد ) للأطفال المصابين ٢ ولكن ذلك لا يتفق مع نتائج الدراسات التي بينت أن العديد من الأطفال المصابين باضطراب اللغة المحدد قد يعانون من صعوبات إضافية في مجالات غير لغوية مثل صعوبات في التنسيق الحركي٥، الذاكرة٦، والوظائف التنفيذية٧ (executive functions) وغير ذلك.


كانت هناك أيضا عدة مخاوف إزاء الاختلافات في المعايير المستخدمة لتشخيص اضطراب اللغة المحدد في الأبحاث والممارسات السريرية ٢. حيث كان هناك اختلاف في تحديد النتيجة في اختبارات اللغة المقننة التي تدل على قدرة لغوية منخفضة ٨، واختلاف في تحديد الدرجة الناتجة عن اختبارات الذكاء التي تدل على قدرات ذكاء غير لفظية مناسبة٩ ووضح الباحثين أن المعايير المشددة لتشخيص اضطراب اللغة المحدد والاختلافات في كيفية تفسيرها وتطبيقها يعيق الجهود البحثية ومحاولات رفع الوعي بهذه الحالة كما يؤدي إلى القصور في تقديم الخدمات للأطفال الذين لم تشملهم تلك المعايير.


التغييرات المقترحة للمصطلح


في عام ٢٠١٦ و ٢٠١٧ قامت مجموعة الكاتاليز وهي مجموعة بحثية مكونة من ٥٩ باحث ومختص من مجالات مختلفة ١٠,١١ بمراجعة المصطلحات والمعايير المستخدمة سابقا لتشخيص الأطفال الذين يعانون من اضطرابات اللغة واقترحوا ما يلي:

  • اضطراب اللغة (Language Disorder) هو مصطلح شامل يطلق على الأطفال الذين لا يكتسبون اللغة بالشكل الطبيعي ويواجهون صعوبة في فهم و/ أو استخدام اللغة والتواصل في أنشطة الحياة اليومية. ويستثنى من ذلك الأطفال الذين يواجهون صعوبات في اللغة بسبب عدم تعرضهم لها والأطفال الصغار المتأخرون لغويا الذين يتوقع أن تختفي مشاكلهم اللغوية.


ينقسم الأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة إلى فئتين يتم تمييزهم في المسميات كالآتي:

  • اضطراب اللغة النمائي (Developmental language Disorder): وهو المسمى الجديد الذي يطلق على الأطفال الذين يعانون من اضطرابات لغوية من دون وجود أسباب صحية وعضوية محددة. ويشمل هذا المصطلح أيضا الأطفال الذين يعانون من مشاكل أخرى مثل اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، اضطراب التنسيق الحركي، مشاكل القراءة ، والمشاكل السلوكية. على عكس المصطلح السابق اضطراب اللغة المحدد (SLI)، لا يستبعد مصطلح اضطراب اللغة النمائي (DLD) الأطفال ذوي المشاكل اللغوية الحاصلين على درجات -أقل من المتوسط في اختبارات الذكاء الغير لفظية فيما عدا الأطفال المشخصين بالإعاقة الذهنية يدرجون تحت المسمى التالي،

  • اضطراب اللغة المرتبط بحالة معينة (Language disorder associated with X): ويطلق على الأطفال الذين يعانون من حالات طبية معينة مثل اضطراب طيف التوحد، أو ضعف السمع الحسي،أو الإعاقة الذهنية ، أو الشلل الدماغي، أو متلازمة داون، أو غيرها من الحالات المرتبطة بالمشاكل الجينية أو العصبية التي تؤثر على مهاراتهم اللغوية وتواصلهم.


وبناء على ذلك يعتبر المصطلح الجديد (اضراب اللغة النمائي-DLD) مصطلح أعم يشمل حالات أكثر من الأطفال الذين يعانون من مشاكل باللغة وبحاجة لخدمات علاجية . وبسبب انتشار هذا الاضطراب وأثره السلبي على الأطفال اجتماعيا وأكاديميا لابد من رفع الوعي وتعزيز الجهود البحثية. ولعل توحيد المصطلح المستخدم باللغة العربية يعتبر خطوة أولى لرفع الوعي عن هذا الاضطراب مما يساعد على تحسين الخدمات العلاجية للأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي.





مخطط ١: يوضح علاقة اضطراب اللغة النمائي باضطرابات التواصل الأخرى (المصدر: Bishop et al., 2017)


المراجع:

  1. Leonard, L. B. (2014). Children with specific language impairment (2nd ed.). MIT Press

  2. Bishop, D. V.M. (2014). Ten questions about terminology for children with unexplained language problems. International Journal of Language and Communication Disorders, 49(4), 381–415.

  3. Reilly, S., Tomblin, B., Law, J., McKean, C., Mensah, F. K., Morgan, A., Goldfeld, S., Nicholson, J. M., & Wake, M. (2014). Specific language impairment: A convenient label for whom? In International Journal of Language and Communication Disorders (Vol. 49, Issue 4, pp. 416–451). Wiley-Blackwell Publishing Ltd.

  4. Ebbels, S. (2014b). Introducing the SLI debate. International Journal of Language & Communication Disorders, 49(4), 377–380.

  5. Flapper, B. C. T., & Schoemaker, M. M. (2013). Developmental Coordination Disorder in children with specific language impairment: Co-morbidity and impact on quality of life. Research in Developmental Disabilities, 34(2), 756–763.

  6. Archibald, L. M. D., & Gathercole, S. E. (2006). Short-term and working memory in specific language impairment. International Journal of Language and Communication Disorders, 41(6), 675–693.

  7. Im-Bolter, N., Johnson, J., & Pascual-Leone, J. (2006). Processing Limitations in Children With Specific Language Impairment: The Role of Executive Function. Child Development, 77(6), 1822–1841.

  8. Spaulding, T. J., Plante, E., & Farinella, K. A. (2006). Eligibility Criteria for Language Impairment. Language, Speech, and Hearing Services in Schools, 37(1), 61–72.

  9. Gallinat, E., & Spaulding, T. J. (2014). Differences in the performance of children with specific language impairment and their typically developing peers on nonverbal cognitive tests: A meta-analysis. Journal of Speech, Language, and Hearing Research, 57(4), 1363–1382.

  10. Bishop, Dorothy V.M., Snowling, M. J., Thompson, P. A., Greenhalgh, T., Adams, C., Archibald, L., Baird, G., Bauer, A., Bellair, J., Boyle, C., Brownlie, E., Carter, G., Clark, B., Clegg, J., Cohen, N., Conti-Ramsden, G., Dockrell, J., Dunn, J., Ebbels, S., … House, A. (2017). Phase 2 of CATALISE: a multinational and multidisciplinary Delphi consensus study of problems with language development: Terminology. Journal of Child Psychology and Psychiatry and Allied Disciplines, 58(10), 1068–1080.

  11. Bishop, Dorothy V.M., Snowling, M. J., Thompson, P. A., Greenhalgh, T., Adams, C., Archibald, L., Baird, G., Bauer, A., Bellair, J., Boyle, C., Brownlie, E., Carter, G., Clark, B., Clegg, J., Cohen, N., Conti-Ramsden, G., Dockrell, J., Dunn, J., Ebbels, S., … Whitehouse, A. (2016). CATALISE: A multinational and multidisciplinary delphi consensus study. Identifying language impairments in children. PLoS ONE, 11(7), 1–27.

565 views0 comments

Comments


bottom of page