top of page

اللغة ومهارات ما قبل القراءة والكتابة




أظهرت الأبحاث أن تجارب الأطفال خلال السنوات الأولى من حياتهم هي حجر أساس نجاحهم في التعلم لاحقاً. فتفاعل الأطفال في بيئاتهم يغذي مهارات التواصل والتعلم لديهم. ولأن القراءة هي نافذة التعلم وأساسها؛ من المهم معرفة متى يبدأ الأطفال تعلم القراءة.


يبدأ تعلم القراءة عندما يبلغ الطفل سن المدرسة، ولكن في الواقع، هناك مهارات تسبق مرحلة القراءة تُعرف بمهارات ما قبل القراءة والكتابة (emergent literacy skills). تظهر هذه المهارات عندما يكون الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة و تشمل ما يلي:


  • مهارات اللغة الشفهية و تشمل : الاستماع وفهم الكلام و التعبير أو التحدث.

  • مهارات الوعي الصوتي وهي القدرة على فهم أن الكلمات المسموعة مكوّنة من أصوات، وأن دمج الأصوات يكوّن كلمات مختلفة و القدرة على تمييز أصوات الكلمات، ، وتشمل كل من المهارات التالية:

- السجع (مثل: موز، فوز)

- تمييز عدد الكلمات في الجملة مثل أن جملة " أحمد شرب الحليب" تتكون من ثلاث كلمات.

- تمييز عدد المقاطع في الكلمة مثل أن كلمة "كاتب" تتكون من مقطعين "كا" و "تِب"

- تمييز الصوت الأول "الفونيم" في الكلمة مثل أن كلمة "شمس" تبدأ بصوت "ش"

- تمييز عدد أصوات الكلمة (الفونيمات) مثل أن كلمة "مسار" تحتوي على ٥ أصوات وهي

"م"، "صوت الفتحة"، "س"، "ا"، "ر".

- دمج الأصوات لتكوين كلمة مثل دمج "ب"، "ا"،"ب" في كلمة باب

- دمج المقاطع لتكوين كلمة مثل دمج "مَدْ"،"رَ"، "سَة" في كلمة مدرسة

  • مهارات التعرف على الحروف الأبجدية وأشكالها وربطها بأصواتها

  • مهارات فهم اللغة المكتوبة و كيفية قراءتها وفهمها، على سبيل المثال: في اللغة العربية يُقرأ الكلام المكتوب من اليمين لليسار ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها.


كيف يمكننا تعزيز مهارات ما قبل القراءة والكتابة لدى الأطفال؟


على الرغم من أن تعلم الحروف الأبجدية ضروري للقراءة، إلى أن مهارات اللغة الشفهية هي الأساس لتطوير القراءة والكتابة. فقد أظهرت الأبحاث أن المهارات اللغوية المختلفة مرتبطة مع مهارات القراءة والكتابة. كما أشارت دراسات عديدة إلى أن الصعوبات اللغوية قد تعيق تطور القراءة لاحقاً. لذلك من المهم تعزيز مهارات اللغة الشفهية لدى الأطفال. يلعب الوالدان والمدرسون دوراً فعالاً ومهماً، وذلك من خلال توفير بيئة لغوية غنية.

و يمكن تعزيز المهارات اللغوية الشفهية من خلال: (١) إشراك الأطفال في حوار لغوي غني مع البالغين، (٢) طرح أسئلة مفتوحة و تشجيع الأطفال على القيام بذلك، (٣) تعريض الأطفال لمفردات مختلفة، (٤) تحفيز مهارات الاستماع والتعبير عن الأفكار، (٥) استخدام القصص والكتب لتعزيز فهم اللغة واستخدامها.


تعد قراءة القصص والكتب من أفضل الطرق لتعزيز مهارات اللغة عند الأطفال. فهي تشمل اللغة الشفهية والقراءة في نفس الوقت. من خلال قراءة الكتب، يتم تعريف الأطفال على مفردات جديدة، وتعليمهم قواعد النحو، والمفاهيم، والمشاعر بالإضافة إلى تعرضهم للغة المكتوبة. و هذا أيضاً قد يحفِّز بشكل غير مباشر من اهتمام الأطفال بالقراءة.


من الأنشطة المهمة لتعزيز مهارات ما قبل القراءة لدى الأطفال نشاط القراءة المشتركة (shared book activities)

ومن خلال هذا النشاط يمكن للوالدين تطوير مهارات ما قبل القراءة كالتالي:

١- مهارة فهم الكتابة وطبيعتها (النص المكتوب) وتتحقق عن طريق تعليم الأطفال ما يلي:

- معرفة كيفية مسك الكتاب بالشكل الصحيح

- معرفة كيفية تقليب الصفحات

- معرفة اتجاه القراءة: من اليمين إلى اليسار أو العكس، ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها وذلك حسب نظام اللغة

المكتوبة كالعربية، أو الانجليزية، أو الصينية، أو غيرها من اللغات

- تعلم وحدات نظام الكتابة كالأحرف الأبجدية وأشكالها

- فهم معنى النص المكتوب

٢- تعلم الأحرف، وذلك عن طريق تعزيز انتباه أطفالهم لأشكال الأحرف المختلفة، وتعلُّم أسمائها، وربط شكل الحرف بصوته.

٣- مهارات الوعي الصوتي وذلك من خلال خلال لفت انتباه الأطفال لأصوات الكلمات ومقاطعها مثلا كلمتين متشابهتين بنفس السجع، أو بنفس أول صوت، أو تمييز و دمج مقاطع الكلمة ، وغيرها من الأنشطة الأخرى.

مهارات ما قبل القراءة واضطراب اللغة النمائي:

بعض الأطفال يظهرون صعوبة في اكتساب مهارات ما قبل القراءة، وقد يكون ذلك دليلاً على صعوبات لغوية و مؤشرا لوجود اضطراب لغة نمائي. فقد أشارت بعض الدراسات أن بعض الأطفال الذين يعانون من صعوبات في تعلم القراءة والكتابة لديهم صعوبات لغوية كذلك وقد شخصوا باضطراب اللغة النمائي عندما كانوا أصغر سناً.كما أوضحت بعض الدراسات أن ٢٠٪ -٨٠٪ من الأطفال ذوي اضطراب اللغة النمائي يواجهون صعوبات في القراءة في مراحلهم الدراسية. فذلك دليل على علاقة اللغة بمهارات القراءة، وأن أي صعوبة في إحدى المهارات (اللغوية أو القرائية) قد يؤثر في تطور المهارة الأخرى.


لذلك من المهم لأخصائيي التخاطب والمعلمين إدراك العلاقة بين اللغة والقراءة، والتعاون لتوفير الخدمات المناسبة للأطفال ذوي اضطراب اللغة النمائي والطلبة المصابين بصعوبات القراءة والكتابة. وهذا سيسهم بشكل كبير في مساعدة هاتين الفئتين وتطورهم.




المراجع:



  1. Alsiddiqi, Z. A., Stojanovik, V., & Pagnamenta, E. (2021). Emergent literacy skills of Saudi Arabic speaking children with and without developmental language disorder. Clinical Linguistics & Phonetics, 1-18.DOI: 10.1080/02699206.2021.1955299

  2. Boudreau, D. M., & Hedberg, N. L. (1999). A comparison of early literacy skills in children with specific language impairment and their typically developing peers. American Journal of Speech-Language Pathology, 8(3), 249-260.https://doi.org/10.1044/1058-0360.0803.249

  3. Carroll, J. M., Snowling, M. J., Stevenson, J., & Hulme, C. (2003). The development of phonological awareness in preschool children. Developmental psychology, 39(5), 913. ​​ https://doi.org/10.1037/0012-1649.39.5.913

  4. Catts, H. W., Fey, M. E., Tomblin, J. B., & Zhang, X. (2002). A longitudinal investigation of reading outcomes in children with language impairments. Journal of speech, Language, and hearing Research, 45(6), 1142-1157. 10.1044/1092-4388(2002/093)

  5. McBride, C. (2015). Children's literacy development: A cross-cultural perspective on learning to read and write. Routledge.

  6. Muter, V., Hulme, C., Snowling, M. J., & Stevenson, J. (2004). Phonemes, rimes, vocabulary, and grammatical skills as foundations of early reading development: evidence from a longitudinal study. Developmental psychology, 40(5), 665.https://doi.org/10.1037/0012-1649.40.5.665

  7. Pratt, A. S. (2017). The Emergent Literacy Development of Spanish-Speaking Preschool Children with Specific Language Impairment (Doctoral dissertation, The Ohio State University).https://doi.org/10.1044/2020_JSLHR-19-00239

  8. Rhyner, P. M. (Ed.). (2009). Emergent literacy and language development: Promoting learning in early childhood. Guilford Press.

  9. Snowling, M. J., Duff, F. J., Nash, H. M., & Hulme, C. (2016). Language profiles and literacy outcomes of children with resolving, emerging, or persisting language impairments. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 57(12), 1360-1369.https://doi.org/10.1111/jcpp.12497

  10. Sulzby, E., & Teale, W. H. (1991). The development of the young child and the emergence of literacy. Handbook of research on teaching the English language arts, 273-285.

  11. ​​Snowling, M. J., Hayiou-Thomas, M. E., Nash, H. M., & Hulme, C. (2020). Dyslexia and Developmental Language Disorder: comorbid disorders with distinct effects on reading comprehension. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 61(6), 672–680. https://doi.org/10.1111/JCPP.13140

  12. Snowling, M. J., Nash, H. M., Gooch, D. C., Hayiou-Thomas, M. E., & Hulme, C. (2019). Developmental Outcomes for Children at High Risk of Dyslexia and Children With Developmental Language Disorder. Child Development, 90(5), e548–e564. https://doi.org/10.1111/CDEV.13216

308 views0 comments

Comments


bottom of page